إذا كنت أحد ضحايا
مجزرة بيروت
إذا فقدت أحد أفراد عائلتك,إذا تضررت جسديا او ماديا او معنويا
177
قتيل
__
7,000
جريح
__
350,000
بلا مأوى
__
ما الجديد
من نحن
نحن ضحايا مجزرة بيروت- 4 آب الذين اما خسروا أحد احبائهم او يعانون من اصابات أو أضرار مادية او اضرار أخرى.
لقد قررنا ان نطالب بالعدالة من أجل جميع الضحايا لنضمن أن هذه الجريمة يتم التحقيق فيها ومحاكمة المسؤولين عنها و معاقبتهم بشكل صحيح.

نحن متأكدون بأن التحقيق الدولي المستقل وحده قادر على كشف الحقيقية وتحقيق العدالة لنا.

امام كل التساؤلات المطروحة بخصوص هذه الجريمة بما في ذلك الاحداث التي سبقتها وما نشر عن معرفة السلطات اللبنانية المسبقة وما تبعها من رد فعل السلطات اللبنانية في التعاطي مع مسرح الجريمة والتحقيق في الجريمة نفسها، بالاضافة الى فشل السلطات اللبنانية في السابق في كشف الحقيقة كل مرة تعلق الامر بجريمة كبيرة.

بالفعل، وبالرغم من كل الفرضيات ، واقع واحد أكيد: ان اهمال وفساد الحكومة لعبا دورا اساسيا في هذه الجريمة.

إن التحقيق الدولي والمحاكمة الدولية ضروريين لتحقيق العدالة لنا. كفى افلاتا من العقاب ، كفى ظلماً !

لذلك طلبنا من المحامية الدولية الاستاذة ندى عبد الساتر أبو سمرا مساعدتنا لتحقيق هدف العدالة. وهي كانت محامية عدد كبير من الضحايا غير السياسيين مثلنا مثلهم، الذين تضرروا في جريمة اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري. وكان لها المساهمة في حث مجلس الامن على اقرار المحكمة الخاصة للبنان في لا هاي حيث الاستاذة عبد الساتر هي ممثل قانوني للضحايا.

نناشد جميع الضحايا الآخرين للانضمام الينا في هذه المبادرة والمطالبة بالعدالة الآن!

يمكنك التحرّك الآن
ھل خسرت أحد احبائك جراّء انفجار الرابع من آب ؟ ھل أ صبت ؟ ھل خسرت رزقك؟ ھل أصبت بأضرار مادية أو أضرار أخرى؟ اذا انت احد ضحایا ھذه الجریمة وبامكانك الانضمام الى ھذه المبادرة لتحقیق العدالة للضحایا .

لماذا ما حصل هو مجزرة و جريمة ضد الانسانية؟

ان التفجیر الھائل الذي دمّر معظم مدینة بیروت في 4 آب 2020 ھو جریمة ضد الانسانیة.
بیروت مدمرة بالكامل ؛
أكثر من 177 قتیل ، أكثر من 7,000 جریح دون توفر ما یكفي من المستشفیات او المعدات الطبیة او موارد او اشخاص لمعالجتھم، وأكثر من 350,000 تشردوا او اصبحوا دون مأوى ، وضحایا من مختلف الجنسیات والاعمار والاعراق و الديانات والمھن.

امام كل التساؤلات المطروحة بخصوص ھذه الجریمة والمواد والتفجیر واسباب الانفجار، واقع واحد أكید:
ان اھمال وفساد الحكومة لعبا دورا اساسیا في ھذه الجریمة.
وحده التحقیق الدولي المستقل قادر على كشف الحقیقة ومعاقبة المسؤولین وتحقیق العدالة لك وللبنان.

بإمكانك تحقيق العدالة

ھذا كتاب موجه من الضحایا الى الدول الاعضاء في مجلس الامن – الامم المتحدة الذي یتمتع بصلاحیة تعیین لجنة تحقیق دولیة واحالة القضیة الى المحكمة الجنائیة الدولیة أو الى محكمة دولیة خاصة بھدف محاكمة ومعاقبة كل مسؤول وكل من لھ علاقة مباشرة او غیر مباشرة بھذه الجریمة المریعة. لقد قرر الضحایا التحرّك .

طالب بالعدالة الآن!
وافق على هذا الكتاب
التسجيل
(يمكنك التسجيل بأمان ؛ لن يظهر اسمك على الإنترنت)
بصفتي ضحية مجزرة بيروت 4 آب 2020، أتبنى الكتاب الموجه الى مجلس الأمن والمؤرخ في 8 آب 2020 والموقع من المحامية ندى عبد الساتر ابو سمرا بناء لطلب ضحايا في مجزرة بيروت 4 آب وأطالب بتحقيق دولي ومحاكمة دولية لمعاقبة المرتكبين والتعويض للضحايا.إنني ومن من خلال الضغط على خانة الموافقة والإرسال أتبنى مضمون الكتاب المذكور وأوافق عليه

اتصل بنا

.لا تتردد بالتواصل معنا من خلال اختيار وسيلة الاتصال التي تناسبك.سوف نبذل كل جهدنا للإجابة بسرعة

أو بإمكانك الإتصال بالمحامي مكتب
على الرقم 009611384556 ASAS LAW

© 2020 حقوق النشر. جميع الحقوق محفوظة